منتدى مجنون الحسين


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 لم يرو من الضغائن والغدر إلا القليل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم القائم
مشرف منتدى المسابقات والترفيه
مشرف منتدى المسابقات والترفيه
avatar

عدد الرسائل : 499
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 09/09/2008

مُساهمةموضوع: لم يرو من الضغائن والغدر إلا القليل   الإثنين 2 مارس - 16:31

وهذا المطلب مهم جدا، فالغدر الذي كان، والضغائن التي بدت - التي سبق وأن أخبر عنها رسول الله - لم يرو منها في الكتب إلا القليل، والسبب واضح، لأنهم منعوا من تدوين الحديث، وعندما دون، فقد دون على يد بني أمية وفي عهدهم، وهذا حال السنة، أي السنة عند أهل السنة.
ثم إن من كان عنده شئ من تلك الأمور التي أشار إليها رسول الله (صلى الله عليه وآله) لم يروه، وإذا رواه لم ينقلوه ولم يكتبوه ومنعوا من نشره، ومن نقله إلى الآخرين، حتى أن من كان عنده كتاب فيه شئ من تلك القضايا، أخذوه منه، أو أخفاه ولم يظهره لأحد، أذكر لكم موارد من هذا القبيل: قال ابن عدي في آخر ترجمة عبد الرزاق بن همام الصنعاني في كتاب الكامل: ولعبد الرزاق بن همام [هذا شيخ البخاري] أصناف حديث كثير، وقد رحل إليه ثقات المسلمين وأئمتهم وكتبوا عنه، ولم يروا بحديثه بأسا، إلا أنهم نسبوه إلى التشيع، وقد روى أحاديث في الفضائل مما لا يوافقه عليها أحد من الثقات، فهذا أعظم ما رموه به من روايته لهذه الأحاديث، ولما رواه في مثالب غيرهم مما لم أذكره في كتابي هذا، وأما في باب الصدق فأرجو أنه لا بأس به، إلا أنه قد سبق عنه أحاديث في فضائل أهل البيت ومثالب آخرين مناكير(20).
وبترجمة عبد الرحمن بن يوسف بن خراش - الحافظ الكبير - يقول ابن عدي: سمعت عبدان يقول: وحمل ابن خراش إلى بندار جزئين صنفهما في مثالب الشيخين فأجازه بألفي درهم. فأين هذا الكتاب الذي هو في جزئين ؟ قال ابن عدي: فأما الحديث فأرجو أنه لا يتعمد الكذب(21). فالرجل ليس بكاذب، ولو راجعتم سير أعلام النبلاء للذهبي أو راجعتم تذكرة الحفاظ للذهبي، لرأيتم الذهبي ينقل هذا المطلب، ويتهجم على ابن خراش ويشتمه ويسبه سب الذين كفروا(22). ولا يتوهمن أحد أن هذا الرجل - ابن خراش - من الشيعة، وذلك، لأن هذا الرجل من كبار علماء القوم ومن أعلامهم في الجرح والتعديل، ويعتمدون على آرائه في رد الراوي أو قبوله، أذكر لكم موردا واحدا، يقول ابن خراش بترجمة عبد الله بن شقيق، وعند ابن حجر العسقلاني في تهذيب التهذيب يقول: قال ابن خراش: كان - عبد الله بن شقيق - ثقة وكان عثمانيا يبغض عليا(23). فابن خراش ليس بشيعي، لأنه يوثق هذا الرجل مع تصريحه بأنه كان عثمانيا يبغض عليا. فلا يتوهم أن هذا الرجل - ابن خراش - من الشيعة، بل هو من أعلام أهل السنة ومن كبار حفاظهم، إلا أنه ألف جزئين في مثالب الشيخين.
مورد آخر في كتاب العلل لأحمد بن حنبل، قال أحمد: كان أبو عوانة [الذي هو من كبار محدثيهم وحفاظهم، وله كتاب في الصحيح اسمه: صحيح أبي عوانة] وضع كتابا فيه معايب أصحاب رسول الله، وفيه بلايا، فجاء سلام بن أبي مطيع(24) فقال: يا أبا عوانة، أعطني ذاك الكتاب فأعطاه، فأخذه سلام فأحرقه(25). ويروي أحمد بن حنبل في نفس الكتاب عن عبد الرحمن بن مهدي(26) قال: فنظرت في كتاب أبي عوانة وأنا أستغفر الله(27).
فهذا يستغفر الله من أنه نظر في هذا الكتاب، والشخص الآخر جاء إليه وأخذ الكتاب منه وأحرقه بلا إذن منه ولا رضا. مورد آخر: ذكروا بترجمة الحسين بن الحسن الأشقر: أن أحمد بن حنبل حدث عنه وقال: لم يكن عندي ممن يكذب [ فهو حدث عنه وقال: لم يكن عندي ممن يكذب] فقيل له: إنه يحدث في أبي بكر وعمر، وإنه صنف بابا في معايبهما، فقال: ليس هذا بأهل أن يحدث عنه(28)! أولا: أين ذاك الباب الذي أشتمل على هذه القضايا؟ ولماذا لم يصل إلينا؟ وثانيا: إنه بمجرد أن علم أحمد بن حنبل بأن الرجل يحدث في الشيخين، وبأنه صنف مثل هذه الأحاديث في كتاب، سقط من عين أحمد وأصبح كذابا لا يعتمد عليه ولا يروى عنه! مورد آخر: في ميزان الاعتدال بترجمة إبراهيم بن الحكم بن زهير الكوفي: قال أبو حاتم: روى في مثالب معاوية فمزقنا ما كتبنا عنه(29).
روى في مثالب معاوية فمزقنا ما كتبنا عنه، فراحت تلك الروايات. وهذا بعض ما ذكروا في هذا الباب. ثم إنهم ذكروا في تراجم رجال كثيرين من أعلام الحديث والرواة الذين هم من رجال الصحاح، ذكروا أنه كان يشتم أبا بكر وعمر، لاحظوا هذه العبارة بترجمة إسماعيل بن عبد الرحمن السدي(30)، وبترجمة تليد بن سليمان(31)، وبترجمة جعفر بن سليمان الضبعي(32)، وغير هؤلاء. ولماذا كان هؤلاء يشتمون؟ هل بلغهم شئ أو أشياء، مما
أدى وسبب في أن يجوزوا لأنفسهم أن يشتموا ويسبوا ؟ وأين تلك القضايا وما هي ؟ وأما ما ذكروه بترجمة الرجال وكبار علمائهم وحفاظهم من شتم عثمان وشتم معاوية، فكثير جدا، وأعتقد أنه لا يحصى لكثرته.
ولقد فشى وكثر اللعن أو الطعن في الشيخين في النصف الثاني من القرن الثالث، يقول زائدة بن قدامة - ووفاته في النصف الثاني من القرن الثالث -: متى كان الناس يشتمون أبا بكر وعمر)؟!(33).
وكثر وكثر حتى القرن السادس من الهجرة، جاء أحدهم - وهو الحافظ المحدث عبد المغيث بن زهير بن حرب الحنبلي البغدادي - فألف كتابا في فضل يزيد بن معاوية وفي الدفاع عنه والمنع عن لعنه، فلما سئل عن ذلك، قال بلفظ العبارة: إنما قصدت كف الألسنة عن لعن الخلفاء(34). حتى جاء التفتازاني في أواخر القرن الثامن من الهجرة وقال في شرح المقاصد ما نصه: فإن قيل: فمن علماء المذهب من لم يجوز اللعن على يزيد مع علمهم بأنه يستحق ما يربو على ذلك ويزيد؟ قلنا: تحاميا عن أن يرتقى إلى الأعلى فالأعلى(35).
حتى جاء كتاب عصرنا، فألفوا في مناقب يزيد، وألفوا في مناقب الحجاج، وألفوا في مناقب هند!! وإني أعتقد أنهم يعلمون بأن هذه المناقب والفضائل، والذي يذكرونه في الدفاع عن هؤلاء وأمثالهم، كله كذب، وإن هؤلاء يستحقون اللعن، إلا أن الغرض هو إشغال الكتاب والباحثين والمفكرين وسائر الناس بمثل هذه الأمور، ولكي لا يبقى هناك مجال لأن يرتقى إلى الأعلى فالأعلى.
ومن هنا نفهم: إن محاربتهم لقضايا الحسين (عليه السلام) ومحاربتهم لمآتم الحسين (عليه السلام) ولقضايا عاشوراء، كل ذلك، لئلا يلعن يزيد، ولئلا ينتهي إلى الأعلى فالأعلى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ma3som14.maktoobblog.com/
احمد
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1580
تاريخ التسجيل : 05/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: لم يرو من الضغائن والغدر إلا القليل   الخميس 5 مارس - 13:46

بارك الله فيك ووفقك لخدمة اهل البيت عليهم السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خادم القائم
مشرف منتدى المسابقات والترفيه
مشرف منتدى المسابقات والترفيه
avatar

عدد الرسائل : 499
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 09/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: لم يرو من الضغائن والغدر إلا القليل   الجمعة 6 مارس - 7:40

مشور اخي العزيز على مرورك الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ma3som14.maktoobblog.com/
بلال
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 150
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 06/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: لم يرو من الضغائن والغدر إلا القليل   الجمعة 13 مارس - 12:37

جعل الله مواضيعك حسنات بحق محمد وال محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خادم القائم
مشرف منتدى المسابقات والترفيه
مشرف منتدى المسابقات والترفيه
avatar

عدد الرسائل : 499
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 09/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: لم يرو من الضغائن والغدر إلا القليل   الأربعاء 18 مارس - 15:38

مشكور اخي على مروركم الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ma3som14.maktoobblog.com/
عاشق الصدرين
مراقب عام
مراقب عام


عدد الرسائل : 1385
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 14/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: لم يرو من الضغائن والغدر إلا القليل   الخميس 26 مارس - 0:32


بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

مشكور اخي الغالي خادم القائم على هذا الموضواع الرائع والجميل

وجزاك الله الف الف الف خير والله ولي لتوفيق
تحياتي عاشق الصدرين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خادم القائم
مشرف منتدى المسابقات والترفيه
مشرف منتدى المسابقات والترفيه
avatar

عدد الرسائل : 499
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 09/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: لم يرو من الضغائن والغدر إلا القليل   الخميس 26 مارس - 5:52

مشكور اخي الغالي على المرور الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ma3som14.maktoobblog.com/
مجنون الحسين
مدير الادارة
مدير الادارة
avatar

عدد الرسائل : 1933
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 05/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: لم يرو من الضغائن والغدر إلا القليل   السبت 9 مايو - 23:53



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://majnonalhussein.ahlamontada.net
 
لم يرو من الضغائن والغدر إلا القليل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مجنون الحسين :: المنتدى الاسلامي :: ( فاطمة بضعة مني فمن اذاها فقد اذاني )-
انتقل الى: